أبدى هيثم أبو العز الحريري، عضو مجلس النواب، ترحيبه بدعوة وكيل مجلس النواب السيد الشريف، لشباب «الألتراس»، لعقد جلسة نقاش داخل البرلمان حول أحداث ملعب بورسعيد.

وقال «الحريري» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء القاهرة» المذاع عبر فضائية «TEN»، الثلاثاء، إن تواصل البرلمان مع الشعب أمر بديهي وطبيعي، خاصة وأن البرلمان به لجنة للشكاوى والمقترحات.

واعترض عضو مجلس النواب، على لفظ «احتواء الشباب»؛ بسبب أن كلمة احتواء تستخدم في التعامل مع الأطفال لاحتواء غضبهم، متابعًا: «الشباب لا يحتاج احتواء، الشباب يحتاج العدل، هم لهم حقوق ويرون أن الأمور تسير في الطريق الخطأ بعيدًا عن استعادة الحقوق».

وأكد «الحريري» أن المشكلة تكمن في أن أداء الحكومة والوزراء يسير عكس كلام الرئيس عبد الفتاح السيسي دائمًا، مضيفًا: «الرئيس دائمًا حديثه يسير في اتجاه، وأداء الحكومة والشرطة يسير في اتجاه آخر، ومن الأولى أن تكون الحكومة أول من يستجيب لكلام السيسي».

وتابع: «نرى مؤخرًا تجاوزات بعض أفراد الشرطة وتعديهم على الأطباء في قسم المطرية، وممارسات أخرى كثيرة، تؤدي لسخط الشعب على الحكومة والبرلمان والرئيس.. مشكلتنا في الممارسات الخاطئة».

وكان السيد الشريف وكيل مجلس النواب، قد دعا شباب الألتراس لجلسة نقاش في البرلمان حول قضية «مذبحة بورسعيد» والاستماع لمطالبهم واطلاعهم على ما توصلت إليه التحقيقات، في استجابة لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الاثنين بالجلوس مع الشباب واحتواءهم في هذا الأمر.