قالت سها سليمان أمين عام الصندوق الاجتماعى للتنمية، أن المشروعات الصغيرة أصبحت محور اهتمام الدولة للنهوض بالمنتج المحلى ودعم الصادرات، والوصول به إلى جميع الأسواق ودعم الاقتصاد المصرى.

وأضافت سها سليمان فى كلمتها بمؤتمر دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالغرفة التجارية، أنه تم افتتاح مكتب الغرفة التجارية بحضور ممثلين من الصندوق الإجتماعى للتنمية ومسئولى الـ"يونيدو"، مشيرة إلى اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بالشباب، سواء كان من خلال وصفه عام 2016 بعام الشباب، أو من خلال اطلاق مبادرة لخفض سعر الفوائد على المشروعات الصغيرة حتى 5 %.

وأشارت سليمان إلى أن تشغيل الشباب سيكون له مردود ايجابى، فى تقدم البلاد وتخطى الصعوبات التى واجهناها السنوات السابقة، مشيرة إلى أن شباب مصر يعانى من البطالة، وخاصة المرحلة العمرية من 20 إلى 29 سنة والتى وصلت إلى 28%، مؤكدة أن هذا يعد معدل مرتفع مقارنة بالنسب العالمية، والتى وصلت إلى 12%.

وأكدت سها إلى ضرورة دعم المشروعات الصغيرة، والتى وصلت إلى 2.5 مليون مشروع منها 83% غير رسمى والباقى رسمى، مؤكدة إلى ضرورة دمج المشروعات الغير رسمية للحصول على حقوقهم.

وأضافت أن "الدولة ستوفر مزايا للقطاع الرسمى لجذب الغير رسمى، وبدأ الأمر من الإسكندرية، ومن مقر الغرفة التجارية بوجود الصندوق والخدمات التى تقدمها الغرفة، والتى تشمل حوافز حقيقة للشباب"، موضحة أن الصندوق داعم رئيسى لكل خطط الدولة.