أعلن المهندس محمد السقا رئيس جهاز تعمير سيناء فى تصريحات صحفية، أنه تقرر تخصيص 387.5 مليون جنيه لإقامة عدد من المشروعات التنموية بمحافظة الإسماعيلية، لافتا أن المخصصات شملت تخصيص مبلغ 57 مليون جنيه لتنفيذ عدد من مشروعات الطرق فى محافظة الإسماعيلية.

وأوضح السقا أن الخطة تشمل إنشاء ورصف طريق قرية الغطوس والمواصلة بطول 35 كيلومترا ورفع كفاءة طريق معدية القنطرة شرق بطول 2 كيلومتر وإنشاء كمين أمنى، كما تم تنفيذ 51% من تطوير طرق بطول 37 كيلومترا وجارى بدء تنفيذ رفع كفاءة وإعادة رصف طريق أبو صوير / أبو خروع "طريق 36 الحربى" بطول 6 كيلومترات وبتكلفة 13 مليون جنيه.

وأضاف رئيس جهاز تعمير سيناء أنه تقرر إنشاء منازل بدوية وريفية بتكلفة 92.5 مليون جنيه، وكذلك انتهاء 98% من أعمال تنفيذ 53 منزلا ريفيا وشبكة طرق والمياه وسور بقرية الأمل بتكلفة بلغت 64.5% مليون جنيه.

وقال السقا: إنه جارى إنشاء 190 بالقنطرة شرق وغرب بتكلفة 28 مليون جنية حيث تم تنفيذ 63% من إنشاء 34 منزلا بدويا بقرية أبو طفيلة فى قرية أبو خليفة بالقنطرة غرب بتكلفة 4.4 مليون جنيه وتم الانتهاء من 90% من إنشاء 16 منزل بدوى بقرية البياضية فى القنطرة غرب بتكلفة 2.2 مليون جنيه وجارى البدء فى تنفيذ 50 منزل بدوى بالقنطرة شرق بتكلفة 7 ملايين جنيه وكذلك تنفيذ 30 منزل بدوى بقرية أبو عروق بمدينة القنطرة شرق بتكلفة 4 ملايين جنيه وتم الانتهاء من 14% من انشاء 30 منزل بدوى بقرية التقدم فى مدينة القنطرة شرق بتكلفة 6.2 مليون جنيه وجارى البدء فى تنفيذ 30 منزل بدوى بقرية جلبانة فى القنطرة شرق بتكلفة 4.2 مليون جنيه.

واختتم رئيس جهاز تعمير سيناء تصريحاته بان الإسكان البدوى يأخذ طابعاً معمارياً خاصاً يتوافق مع عادات وتقاليد المجتمع السيناوى حيث بدأت فكرته عام 1982 عندما طرحت الأمم المتحدة برنامجها بإنشاء مجمعات بدوية، واستمر لما يقارب 4 سنوات، وعندما وجدت الإرادة والجدية من القيادة السياسية الحالية فى الفترة الأخيرة، بدأنا نفكر فى إعادة المشروع، ولكن بتمويل مصرى لإحداث تنمية حقيقية، وتكون باكورة تجمعات بدوية، وبالفعل أنشأنا ما يقرب من 21 مجمعاً سكنياً.

ومن المستهدف إنشاء 30 مجمعاً فى وسط سيناء، كما تمت الاستعانة بخبراء من كليات الفنون التطبيقية لتنفيذ 180 قرية بدوية، نظراً لأن الكثافة السكانية فى سيناء قليلة جداً تقدر بما يقرب من 700 ألف نسمة، 400 ألف يستوطنون الشمال و300 ألف يسكنون الجنوب، بجانب الأخذ فى الاعتبار أن سيناء مساحتها كبيرة ووعرة والأماكن داخلها ليست سهلة فى التعامل والإنشاءات والإعمار.