يلتقى اليوم المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، 34 نائباً من محافظات الإسماعيلية، والسويس، والأقصر، ودمياط، وبورسعيد، للتعرف على مشاكلهم وتضمينها بيان الحكومة.

قال عبدالحميد كمال، النائب عن محافظة السويس، إن مبادرة رئيس الوزراء تأتى قبل إعلان بيان الحكومة من أجل أن تتضمن الخطط الواجب تنفيذها والتعرف على مشاكل تلك المحافظات عن قرب، مضيفاً فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» أن 4 نواب من المحافظة يناقشون المشاكل الخاصة بالشركات المتعثرة وتهديد العمال المستمر بالفصل فى شركة «مصر إيران»، وتوقف شركة «السويس للصلب» بسبب المشاكل المتعلقة بالوقود، فضلاً عن عدم دخول الصرف الصحى للكثير من القرى وانخفاض منسوب ترعة السويس المصدر الرئيسى لمياه الشرب والرى.

من جانبها، أوضحت إيفيلن زخارى، النائبة عن محافظة دمياط، أنه من المقرر أن تطالب بتنفيذ مشروعات محورية دون ارتباطها بالمحافظين أو رؤساء الوزراء، وإنشاء مدينة الأثاث، فضلاً عن إنشاء ميناء بعزبة البرج، مؤكدة أنها ستلقى الضوء على وجود نحو 3 آلاف مواطن يعيشون بدون كهرباء ومنعزلين عن العالم فى قرية العزبى الواقعة جغرافياً فى محافظة الدقهلية، لكن الأوراق الرسمية الخاصة بها فى محافظة دمياط، بالإضافة إلى حرمانهم من مياه الشرب، قائلة: «الأطفال هناك ما بتستحماش».

فى السياق نفسه، أضاف عبدالرازق عبدالمنعم، النائب عن محافظة الأقصر، أن المبادرة مهمة قبل إلقاء بيان الحكومة، وأن قطاع السياحة بالمحافظة يجب النظر إليه بعين الاعتبار فى ظل حالة الركود والأعباء المالية المتراكمة على أصحاب البزارات والمراكب النيلية، موضحاً أن الحكومة مطالبة بتخفيف قيمة الإيجارات الواقعة فى نطاقها تلك الأعمال.

وقال أحمد الإدريسى، عضو مجلس النواب عن حزب «المصريين الأحرار» بدائرة بندر الأقصر، إنه من المقرر أن يتقدم بمطلبين خلال لقاء رئيس الوزراء، موضحاً أن الملفات تتعلق بقطاعى الصحة والسياحة، فيما أوضح عبدالرازق زنط، عضو مجلس النواب عن دائرة إسنا، أنه سيتقدم بعدة مطالب تتعلق بتأخير مشروع الصرف الصحى بالمركز، فضلاً عن إنشاء مستشفى إسنا المركزى، بينما قال الدكتور محمد خليل العمارى، عضو مجلس النواب عن قائمة «فى حب مصر»، إن الاجتماع المقرر انعقاده اليوم تم تأجيله، مؤكداً أنه لا يعرف الموعد الجديد للقاء.