تعليقًا على حادث تصادم جرار سكة حديد بسيارة نقل في مزلقان منوف صباح اليوم، قال أحمد إبراهيم المتحدث باسم وزارة النقل، إن كافة الاحتياطات بالمزلقان كانت منفذة، إلا أن سائق السيارة النقل هو الذي تخطى الحاجز واصطدم بالجرار.

وأضاف «إبراهيم» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء القاهرة» المذاع عبر فضائية «TEN»، الثلاثاء، عامل المزلقان كان متواجدا في عمله، وتم غلق المزلقان قبل مرور الجرار، إلا أن ربما كانت هناك شبورة منعت الرؤية وتسببت في الاصطدام.

وتابع: «مزلقان منوف ليس متطورا، ولا يوجد به جرس الإنذار الخاص بتنبيه السائقين بقدوم القطار، وللأسف يوجد قطاع كبير يفتقد ثقافة التعامل مع سلامة المرور، ويعتمد على الفهلوة».

وأعلن عن إطلاق وزارة النقل لجهاز جديد «سلامة النقل والمواصلات»، سيكون مسؤول عن إصدار التراخيص وسلامة المرور ووسائل النقل، في محاولة لمواجهة أزمة حوادث الطرق والمزلقانات.

وأكد المتحدث باسم وزارة النقل، على أن حوادث الطرق تكلف الدولة سنويًا 17 مليار جنيه، مطالبًا المواطنين بالتزام إجراءات السلامة على الطرق، وتفاعل وسائل الإعلام مع مبادرات الوزارة ونشر حملات التوعية بوسائل الأمان.