طالب رسام الكاريكاتير، إسلام جاويش، أجهزة الدولة وخاصة الأمنية، بإعادة النظر في علاقتها مع الشباب.


وقال «جاويش» في مداخلة هاتفية لبرنامج «السادة المحترمون»، الذي يعرض على فضائية «أون تي في لايف»، مساء الثلاثاء، إنه «لا يوجد أي تواصل فكري أو ثقافي بين الأجهزة والشباب، ولا أحد يريد مد يده أو دعم هذه الفئة».
وأضاف أن «أن بعض أجهزة الدولة تعمل عكس ما يقوله الرئيس»، متابعًا: «أتمنى أن تترجم هذه الأجهزة كلام السيسي عن الشباب».
وتابع حديثه، قائلًا: «مصر خلال هذه الفترة تعاني من مشكلة كبيرة تتعلق بحرية الرأي والتعبير، فهناك ناس كثيرة ظلمت خلال الفترة الماضية».
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أجرى أمس الاثنين، مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامجه «القاهرة اليوم»، الذي يعرض على فضائية «اليوم»، تحدث فيها عن أزمة الأولتراس، ورسام الكاريكاتير، إسلام جاويش.
وقال «السيسي» خلال هذه المداخلة، إنه لا يغضب من «جاويش» أو غيره، مضيفًا أن هناك مشكلات كثيرة بمصر، وأن هدفه الوحيد هو النهوض بالبلد، وحل جميع هذه المشكلات.