تامر أمين

كتب – محمد سويلم

اعتبر الإعلامي تامر أمين، أن ما قام به رابطة «أولتراس أهلاوي» من هتافات ولافتات مسيئة في ذكرى إحياء ذكرى شهداء مذبحة بورسعيد هو«فعل مسيئ» وأمر مرفوض جملة وتفصيلًا.

وانتقد أمين، خلال برنامجه «الحياة اليوم» على قناة «الحياة»، من موافقة الرئيس على إجراء حوار ، قائلًا الموافقة إعمالًا لمبدأ «اللي مقدرش عليه احاوره، بمعنى إن احنا بيتلوي ذراعنا ، مضيفًا « إن إحنا في دولة القانون .. ومن المفترض أنه لايوجد جماعات لها اسم مثل جماعة ” الإخوان” ، والدولة لا تعرف جماعة ” الألتراس” .

وأشار أمين إلى أن إذا كان أعضاء الألتراس إذا كانوا يتهمون أحد بالمساهمة في قتل شهداء المذبحة يقدموا دلائل ويتم محاكمتهم.