علق عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك- تويتر" على المداخلة الهاتفية، التى أدلى بها الرئيس عبدالفتاح السيسي بالأمس على الإعلامي عمرو أديب.

 


اعتبر الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن مداخلة الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع الإعلامي عمرو أديب بالأمس تعمق الأزمة ولم تقدم حلولا


وقال في تدوينه له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:”مداخلة الرئيس أمس خلال برنامج عمرو أديب، تثير من الأسئلة أكثر مما تطرحه من إجابات، هذا إن كانت قد طرحت أية إجابات، قائمة الأسئلة أطول من أن يعالجها بوست على الفيسبوك، فهى تحتاج طرحاً تفصيلياً بعيداً عن المراوغات وعن الكلمات "الملاوعة" عفواً، لكن هذا هو الوصف الذى لم أجد أدق منه لوصف ما استمعت إليه للأسف".


وفي السياق ذاته قال المحامي جمال عيد مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان، في تغريدة له على حسابة بموقع التدوين المصغر "تويتر": "انت مش زعلان من اسلام جاويش، بس فيه ملايين زعلانين منك، وفيه الاف في سجونك".

 

 

 

وفي الاتجاة نفسه هاجم الناشط السياسي حسن شاهين، عضو تنسيقية حركة تمرد،  حديث الرئيس عن احتواء الشباب.

وقال في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الحل يا سيادة الرئيس انك يكون عندك ارادة حقيقية لدمج طاقات الشباب والاستفادة منها لصالح الدولة وده الحقيقة مش موجود احنا بنسمع كلام وبس لكن أفعال منظومة حكمك كلها ضد الشباب فى الاقتصاد وفى سوق العمل وفى حرية الرأى والتعبير".

 

وأضاف: " الحل انك يكون عندك رؤية حقيقية ومنهج فكرى حقيقى مش تمشيها بالحب وده يجى عن طريق المشاركة والحوار مع الجميع من خلال فتح قنوات اتصال حقيقية لكن منظومة حكمك بتجيب اللى بيحبوا يمشوا على الأومر وبس وميكونش عندهم أدنى ذرة للتفكير أو حتى الرأى عشان يعرفوا يتحكموا فيهم".

 

وأكمل: "ومش هقولك كل الشباب ملايكة فى عند الشباب أخطاء بس الشباب ضحية مجتمع نظام حكمه تعمد فى تجريف وعيه الثقافى والسياسي والفكرى على مدار أكثر من 40 سنة عشان ينفذ سياسات التبعية للغرب وتكون دى النتيجة ، حضرتك بقى كرئيس جمهورية فين ارادتك فى ان يكون فى تطور ثقافى وفكرى حقيقى للشباب دى ويكون فى مساحة سياسية مشروعة مفتوحة لممارسة العمل العام بدون قيود ويكون فى دعم حقيقى بيوصل ليهم يخرج جيل جديد فى كافة المجالات والقطاعات".