محمود محمد علي
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 2:29 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 2:29 ص

قال المهندس حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إن الاحتياطيات الأصلية لحقل الغاز الذي أعلنت عنه شركة «إيني» الإيطالية، في البحر المتوسط منذ أغسطس الماضي، 30 تريليون قدم مكعب، وأن الكميات التي سيتم استخراجها، 22 تريليون قدم مكعب تقريبًا.

وأضاف «عبد العزيز» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «هنا العاصمة» المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، الاثنين، أن الأعمال بدأت بالفعل في موقع الكشف لاستخراج الغاز، وتم استهداف 22 بئرا تم بناء اثنين منهم حتى الآن، بتكلفة استثمارات 12 مليار دولار.

وأوضح أن الإنتاج الأولي للحقل سيكون في عام 2017، على أن يعمل الحقل بكامل طاقته في عام 2019.

ونفى المتحدث باسم وزارة البترول، الأخبار المتداولة بشأن عدم صحة الأرقام المعلنة عن حِصة البئر من الغاز، مشيرًا إلى مطالبة الوزارة لهذه المواقع بالاعتذار والتكذيب.

وشدد على أن الأرقام المعلنة عن كشف الغاز صحيحة وصادرة عن شركة «إيني»، وهي شركة عالمية كبيرة ولن تقع في مثل هذا الخطأ.

جدير بالذكر أن شركة إينى الإيطالية أعلنت عن أكبر كشف للغاز الطبيعي «شروق» في مياه البحر المتوسط، والذي يتضمن احتياطيات أصلية تقدر بحوالي 33 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى (تعادل حوالى 5.5 مليار برميل مكافئ)، ويغطي مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع، وبذلك يصبح الكشف الغازي «شروق» أكبر كشف يتحقق في مصر وفي مياه البحر المتوسط، وقد يصبح من أكبر الاكتشافات الغازية على مستوى العالم.