أرشيفية

أعلن رئيس الاتحاد الأوروبي، دونالد توسك، عن التوصل إلى مشروع اتفاق مع رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، بهدف الترويج لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وأشار توسك، إلى أنه أرسل مشروع الاتفاق إلى الدول الأعضاء في الاتحاد، مضيفاً أن الهدف هو الحفاظ على وحدة الاتحاد الأوروبي.

وتطالب بريطانيا بإصلاحات داخل الاتحاد الأوروبي حتى يمكنه تجنب الخروج من الاتحاد عقب الاستفتاء المقرر تنظيمه في المملكة المتحدة نهاية عام 2017، فيما شدد رئيس الاتحاد على صعوبة المفاوضات حول الشروط الإصلاحية التي تطالب بها بريطانيا.

وأكد رئيس الاتحاد الأوروبي على ضرورة التوصل إلى اتفاق على كل شيء أو لا شيء، قائلاً “نحن بحاجة لحل وسط، فالفشل سيمس كامل المستقبل الأوروبي المشترك”.

وتطالب بريطانيا بمنح المزيد من الصلاحيات للبرلمانات الوطنية داخل الاتحاد، خاصة الاعتراض على مشاريع القوانين والدساتير التي لا تتناسب مع النظام البريطاني، وتعدد العملات في منطقة الاتحاد، للحفاظ على وضع بلاده الاقتصادي خارج منطقة اليورو، وتسهيل الاتفاقيات التجارية مع دول خارج الاتحاد، وتوسيع السوق المشتركة التي تتيح تنقل الامتعة والبضائع والخدمات بلا قيود.

كذلك تطالب بالحد من الهجرة داخل الاتحاد الأوروبي، وفرض قيود قانونية، لمنح المهاجرين من داخل الاتحاد إلى بريطانيا، فرصة الاستفادة من نظام الضمان الاجتماعي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني قد بعث برسالة إلى رئيس الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أنه سيؤيد فكرة انفصال بلاده عن الاتحاد، في حال لم يتمكن من الحصول على ضمانات من الدول الأعضاء حول تحقيق مطالب بلاده.