أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن أكاديمية الأوقاف تمثل نقلة نوعية باستراتيجية حديثة في مجال التدريب الدعوي لإعداد أئمة على درجة عالية من الثقافة في مصر والخارج.

وأوضح الوزير، في تصريح له، الثلاثاء، أن الرغبة الشديدة من بعض الدول لتدريب أئمتها في هذه الأكاديمية تؤكد أهمية دورها في إعداد الأئمة المتميزين المستنيرين.

وأشار إلى أن خطة الوزارة في الفترة الحالية لتجديد الحوار والخطاب الديني ترتكز على الخطب، والقوافل الدعوية التي تسير بمنهجية مدروسة تتناسب وروح العصر، ومكاتب التحفيظ العصرية، والتدريب من خلال أكاديمية الأوقاف، وبرامج مشتركة مع وزارات التربية والتعليم، والثقافة، والشباب.

كما طالب بضرورة تقنين أوضاع مكاتب التحفيظ العصرية الحالية وخلق جيل جديد تغرس فيه الأخلاق الإسلامية، وروح الانتماء للدين والوطن من خلال مكاتب التحفيظ العصرية على أن تكون البداية ب2000 مكتب تحفيظ عصري.