قال طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بضرورة الإسراع في تنفيذ المشروعات المشتركة مع الجانب الروسي على أرض الواقع وتسريع الخطط الزمنية المحددة، وذلك خلال اجتماعه مع وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف.

وأكد قابيل، في تصريحات على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده الثلاثاء مع نظيره الروسي، وجود اتفاق لضخ تمويل من الصندوق الروسي للاستثمار المباشر ومن الصندوق المصري الإماراتي الروسي المشترك لتمويل المشروعات الروسية المنتظر إقامتها بمصر، لافتا إلى أن الدولة المصرية تدرس ضخ تمويل لبعض هذه المشروعات وهو ما سيتحدد بناء على أولويات كل جانب.

ونفى وجود دراسات لتخصيص قطعة أرض لإقامة منطقة صناعية إيطالية على غرار المنطقة الروسية، لافتا إلى أن الحديث مع الوفد الإيطالي الذي قام بزيارة استكشافية لمصر يتركز حول المشاركة في عدد من المشروعات الصناعية، ولاستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصرية.

من جانبه، كشف وزير الصناعة والتجارة الروسي توقيع اتفاقيات بين عدد من الشركات الروسية المصاحبة له في زيارة مصر وشركات مصرية أبرزها اتفاق لإنشاء مصنع لمواد البناء وآخر لتصنيع مشترك لأجهزة التكييف وفق أحدث تكنولوجيا عالمية بالمجال.

وقال إن بلاده تأمل في انتهاز فرصة الاتفاقيات مع مصر لتنمية علاقات التعاون الاقتصادي وترجمة هذه الاتفاقيات في اسرع وقت في صورة مشروعات، رافضا تحديد موعد لإقامة باكورة تلك المشروعات الروسية بمصر، مؤكدا أن هناك عددا من المشروعات المنتظر إقامتها خارج المنطقة الصناعية الروسية.