إسلام خليل

 

قالت حملة الحرية للجدعان، في صفحتها على الفيسبوك، نقلًا عن المحامي محمد حافظ، إن: "نيابة شرق إسكندرية الكلية، قررت تجديد حبس إسلام خليل وآخرون 15 يومًا على ذمة القضية، رقم 8261 لسنة 2015 إداري رمل ثاني، وعلى أن تكون جلسة نظر أمر الحبس الإحتياطي القادمة يوم 16 فبراير 2016".

يذكر أن إسلام قضى 7 شهور محتجز من بينهم 4 أشهر إختفاء قسري، بعد أن ألقت قوات الأمنت القبض عليه وعلى شقيقه ووالده، قبل أن تطلق سراحهما ويظل هو قيد الاحتجاز، بتهمة الانتماء لجماعة محظورة أسست على خلاف القانون.