أشادت حركة شباب 6 إبريل، بالنقيب ماجد بولس الذي دافع عن المتظاهرين أثناء الاعتداء عليهم في موقعة الجمل.

 

وجاء عبر حساب الحركة بموقع التدوين المصغر "تويتر" : " الجيش المصري رجال، أسد التحرير ماجد بولس يدافع عن المتظاهرين".


وتحل اليوم الذكرى الخامسة لموقعة الجمل التي جرت أحداثها في 2 فبراير 2011، في اليوم التالي لخطاب مبارك الذي أعلن فيه اعتزامه عدم الترشح لفترة رئاسية جديدة.


حيث فوجئ المتظاهرون في ميدان التحرير بالهجوم عليهم من قبل البلطجية وأصحاب السوابق الجنائية بالخيول والجمال حاملين العصي والأسلحة البيضاء والهراوات، وأسفرت الواقعة عن سقوط  11 قتيل وأكثر من 700 مصاب.