أكدت وزارة القوى العاملة، أن الدكتور جمال سرور وزير القوى العاملة، وجبالى المراغى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ترأس اجتماعا اليوم الثلاثاء، لدراسة التكلفة المالية لتطوير الجامعة العمالية، والمؤسسة الثقافية العمالية، بحيث يشمل التطوير المبانى والمعامل والورش والقاعات والشكل العام، فضلا الكتاب الجامعى وتحديد نظام الدراسة الأمثل بما يتواءم مع أهداف الجامعة العمالية، وتحديد احتياجاتها من أعضاء هيئة التدريس والهيئات والمعاونة، بحيث يكون عضو هيئة تدريس لكل 150 طالبا، بدلا من الموجود حاليا لكل 487 طالبا.
وزير القوى العاملة ورئيس اتحاد العمال يبحثان تكلفة تطوير الجامعة العمالية (1)
كما حضر الاجتماع الدكتور رشاد عبد اللطيف مدير عام المؤسسة، والدكتور عبد الرحمن سعد رئيس الجامعة، وعبد المنعم الجمل نائب رئيس الاتحاد، والدكتور محمد الفاتح مستشار التعليم العالى والتعليم الفنى، والدكتور جمال نواره الأمين العام السابق للمجلس الأعلى للجامعة الخاصة، والدكتور يوسف رشاد الأمين العام المساعد للمجلس، والدكتورة سحر صدقى أحمد عيد شعبة العلاقات.
وزير القوى العاملة ورئيس اتحاد العمال يبحثان تكلفة تطوير الجامعة العمالية (2)
وأكدت وزارة القوى العاملة، فى بيان لها اليوم الثلاثاء، أن وزير القوى العاملة أشاد بالجهود التى بذلها وزير التعليم العالى الدكتور أشرف شيحه، والدكتور أشرف حاتم الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، لتذليل كافة المشاكل التى قابلت الجامعة العمالية فى بداية العام الدراسة وقبول طلاب بها فى العام الدراسى الحالى، على أساس توفيق أوضاعها حتى نهاية العام الدراسى المقبل.
وزير القوى العاملة ورئيس اتحاد العمال يبحثان تكلفة تطوير الجامعة العمالية (3)
ومن جانبه، عرض جبالى المراغى، أن التطوير يشمل 59 مركزا تثقيفيا يتبع المؤسسة الثقافية العمالية، فضلا عن 7 معاهد متخصصة، والاستغلال الأمثل لما يقرب من 1900 موظف وعامل يعملون فى فروع الجامعة، و2000 من العاملين بالمؤسسة الثقافية العمالية بمناطقها ومراكزها بالمحافظات .
وزير القوى العاملة ورئيس اتحاد العمال يبحثان تكلفة تطوير الجامعة العمالية (4)