أعلن سامى محمود، رئيس هيئة تنشيط السياحة، عن تنظيم عدد من ورش العمل ولقاءات بين شركات السياحة والفنادق المصرية مع نظرائها المغربية ،اليوم الثلاثاء، والمقامة فى العاصمة لمغربية الرباط ، وتستمر لمدة 4 أيام، وذلك بهدف دفع الحركة السياحية بين البلدين ، وتحقيق الاستفادة المشتركة فى ظل التسهيلات الأخيرة المقدمة للسائح المغربى من الجانب المصرى.

يذكر أن هشام زعزوع ، وزير السياحة، أكد أن الأجهزة المعنية وافقت على تخفيض قوام الفوج السياحى من دول المغرب العربى (المغرب ، تونس ، الجزائر) من 5 أشخاص إلى شخصين على أن يتم منح التأشيرات من سفاراتنا بتلك الدول، ويثبت بالتأشيرة أسم الوكيل السياحى أو المنشأة السياحية .