رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي الأسبق

قضت محكمة الصلح في القدس بالسجن 6 أشهر لرئيس وزراء الاحتلال الأسبق، إيهود أولمرت.

وذكرت صحيفة “هاآرتس” العبرية أن الحكم جاء في إطار تسوية بعد اعترافه بمخالفتين في القضايا المنسوبة إليه، وفرضت المحكمة أيضًا غرامة 50 ألف شيكل إلى جانب السجن.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يعترف فيها أولمرت بالتهم المنسوبة إليه.

وكانت المحكمة حكمت بالسجن لمدة عام ونصف على أولمرت، بتهمة تلقى رشوة بمبلغ نصف مليون شيكل، على خلفية اتهامه بقضية الفساد المرتبطة ببلدية القدس والمعروفة باسم “هوليلاند”.

وجاء هذا الحكم في أعقاب قبول المحكمة الاستئناف الذي قدمه إيهود أولمرت، وقامت بتخفيف العقوبة الصادرة ضده عام 2014 من ست سنوات إلى سنة ونصف السنة، حيث قامت بتبرئة “أولمرت” من تهمة تلقى رشوة بمبلغ 500 ألف شيكل، لعدم توفر الأدلة، واكتفت بقضية تلقى رشوة بمبلغ نصف مليون شيكل لثبوت الإدانة عليه.