أكد اتحاد النقابات المهنية، أنه تابع عن كثب الأحداث الأخيرة التى حدثت بمستشفى المطرية، والتعدى على الأطباء العاملين بها من أحد أفراد جهاز الشرطه المنوط به خدمة المواطنين وتأمينهم، مشيرا إلى تضامنه الكامل فى كافة القرارات التى اتخذها مجلس إدارة نقابة الأطباء رداً على هذه الأحداث.

وطالب الاتحاد خلال بيان، جميع الجهات المعنية بسرعة التحقيق الفورى فى الواقعة حتى لا تتكرر تلك المأساة داخل المؤسسات والاعتداء على موظفيها أثناء تأدية عملهم.

وأكد اتحاد النقابات المهنية، أن أعضائه سيشاركون فى الجمعية العمومية الطارئة التى دعت إليها نقابة الأطباء يوم الجمعة 12 فبرايرالمقبل، لاتخاذ قرار موحد يكفل الحفاظ على كرامة المهنيين.