أرشيفية

أكد المهندس محمد سعيد، رئيس مجلس إدارة شركة ميناء القاهرة الجوى، أنه سيتم التعاقد على جهازين للكشف عن المفرقعات والمتفجرات لوضعها داخل أكمنة المطار بما لا يعيق حركة سير المركبات.

وأوضح “سعيد” خلال لقائه بمحررى الطيران المدنى، اليوم الثلاثاء، أن الأجهزة الجديدة هى نفس الأجهزة التى تعمل داخل نفق الشهيد أحمد حمدى، وأنه سيتم تباعًا الدفع بجهازين آخرين بحيث يتم فحص السيارات المشتبه بها قبل دخولها المطار أوتوماتيكيا بما يوفر المجهود ومنع التكدس فضلاً عن الفحص الإلكترونى.

وأشار إلى أن سعر الجهاز الواحد يبلغ نحو 9 مليون يورو، وسيتم توفيرها نظرا لأهميتها بما بخدم المواطنين للتخفيف عليهم ومنع التكدس داخل الأكمنة.