وزير الخارجية الأمريكي – جون كيري

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الثلاثاء إن التحالف الدولي يدفع مقاتلي تنظيم داعش للتقهقر في معاقلهم في سوريا والعراق لكن التنظيم يهدد ليبيا وقد يسيطر على ثرواتها النفطية.

ويجتمع مسؤولون من 23 دولة في روما لبحث محاربة تنظيم داعش الذي أعلن دولة خلافة في مساحات كبيرة من أراضي سوريا والعراق ويتوغل في دول أخرى خاصة ليبيا.

وهاجم مقاتلو التنظيم البنية الأساسية النفطية في ليبيا وأصبح له موطئ قدم في مدينة سرت مستغلا الفراغ في السلطة في الدولة التي تتنافس فيها حكومتان.

وقال كيري في المؤتمر “في ليبيا نحن على وشك تشكيل حكومة وحدة وطنية… ذلك البلد لديه موارد وآخر شيء في العالم تريدونه هو خلافة وهمية يمكنها الاستفادة من عائدات نفطية بمليارات الدولارات.”

وبموجب خطة تدعمها الأمم المتحدة للتحول السياسي من المتوقع أن تشكل الحكومتان المتنافستان حكومة وحدة لكن الاقتتال الداخلي مازال يعطل تشكيلها بعد شهر من الاتفاق على ذلك في المغرب.

وتدرس دول غربية كذلك توجيه ضربات للمتشددين في ليبيا وهي بوابة لعشرات الألوف من المهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا. لكنها تريد موافقة حكومة الوحدة التي يعتزم تشكيلها قبل أن تبدأ العمل.

وقال كيري “لم نصل بعد إلى النصر الذي نريد تحقيقه والذي سنحققه سواء في سوريا أو العراق وشهدنا داعش يلعب لعبة الانتشار في دول أخرى خاصة ليبيا.”