بدأت اليوم فعاليات مؤتمر البحث العلمى، الذى انطلق تحت شعار"البحث العلمى أمن قومى لمصر" بجمعية الشبان المسلمين وشهد الفعاليات المستشار وائل مكرم محافظ الفيوم، بحضور اللواء محمد حمودة السكرتير العام المساعد للمحافظة، والمستشار محمود الهوارى رئيس جمعية الشبان المسلمين، والدكتورة عالية المهدى عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية السابق.

يتناول المؤتمر عددا من المحاور التى تتصل بالمعارف العلمية التى تشمل مجالات البحث العلمي ومدخل لعلم النانوتكنولوجى، وعلم صناعة الإبداع، والتعلم عن طريق الإنترنت ومبادئ علم الاقتصاد وإصلاح المنظومة الطبية، وتطوير محاكاة المجلس الأعلى للجامعات المصرية وعلوم إنتاج الطاقة الشمسية ومتطلبات القرن الواحد والعشرين.

وفى كلمته أشار محافظ الفيوم إلى أن العلم هو المحور الرئيسى فى تقدم الأمم ورقى الشعوب، وأن الشباب هم مشاعل العلم وقاطرة التنمية، والدول التى تهمل البحث العلمى ليس لها مكان بين الشعوب المتقدمة، ويثبت التاريخ أنها فى طى النسيان، وأضاف أن مصر ليست أقل من الدول المتقدمة، وإذا نظرنا إلى الماضى وجدنا أجدادنا قد أبهروا العالم بتقدمهم فى علوم مختلفة ضاربين القدوة لغيرهم من الدول الأخرى.

وأكد المحافظ حرص الدولة على الاهتمام بالعلم وطلابه وبالعلماء وإنتاجهم العلمي فى إطار اهتمامات رئيس الجمهورية بالشباب والبحث العلمى، مشيراً إلى أن المحافظة تمد يد العون وتُقدم جميع التيسيرات لطلاب العلم والباحثين، لافتاً إلى الدور الإيجابى للبحث العلمي من أجل الوصول إلى الأفكار البناءة الواعدة التى تسهم فى نهضة الأمم.

جدير بالذكر أن مؤتمر البحث العلمى يُقام على أرض الفيوم بالتعاون بين المحافظة والهيئة العامة لقصور الثقافة وجمعية الشبان المسلمين، ضمن سلسلة المؤتمرات التى تعقد فى مختلف محافظات مصر، حيث انطلقت إحدى فعالياته بالأمس فى محافظة بنى سويف، واليوم فى محافظات الفيوم والجيزة والقاهرة، ثم يستكمل فعالياته فى شهر مارس القادم بمحافظتى المنيا والقليوبية، وتحت إعداد وتنظيم طلاب الجامعة والثانوية العامة.

وفى نهاية اللقاء قام رئيس جمعية الشبان المسلمين بإهداء محافظ الفيوم درع الجمعية تقديراً لدوره فى خدمة قضايا التنمية على أرض المحافظة.