قال عمر الحضري، أمين عام نقابة الأثار المستقلة، إن الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار، حوله إلى التحقيق بسبب لقائه في برنامج «عين على البرلمان»، وحديثه عن إهمال الآثار بعدد من المناطق في مصر، ومطالبته بمراجعة ملف ترميمها.

وأضاف الحضري، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «عين على البرلمان»، المذاع على قناة «الحياة2»، اليوم الثلاثاء، أن "الوزير حولني للتحقيق وذكر أن السبب هو عدم إطاعة أولي الأمر، وأنا لا أفهم ما الذي ارتكبته حتى يتم التحقيق معي، خاصة وأن حديثي عن ارتكاب أخطاء في ترميم القناع الذهبي للملك الفرعوني توت عنخ آمون، كان صحيحًا، وتم تحويل الأشخاص الذين ساهموا في عملية الترميم للتحقيق".

وأشار إلى أن "هذه الأفكار الخاصة بأولي الأمر تندرج تحت أفكار مكتب الإرشاد، وليس فكر دولة ومؤسسات"، مؤكدًا أن "ممثلي نقابة الآثار المستلقة قابلوا الدماطي أكثر من مرة وعرضوا عليه مشاكل الآثار في مصر، ولكن لم يستجب لشكاواهم ولم يتم التوصل لحلول فعالة في هذا الصدد".