بدأت صباح اليوم فعاليات الجلسة الافتتاحية لورشة عمل بعنوان "بيئة ومصايد البحر الأحمر قضية أمن قومى بين الواقع والمأمول"، بحضور اللواء مصطفى صدقى السكرتير العام للمحافظة، نيابة عن اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر والدكتور شريف فتوح رئيس شعبة المصايد السابق ومقرر عام الورشة، والدكتور طارق عبد العزيز مدير عام معهد علوم البحار والمصايد ولفيف من والأساتذة والمختصين فى مجال شئون البيئة والبحار والمصايد.

ومن جانبه، أكد السكرتير العام على اهتمام اللواء أحمد عبد الله بشئون البيئة بالبحر الأحمر، وحرصه التام على حمايتها وكذلك حماية الأحياء المائية والشعاب المرجانية، مشيراً أن هذه الشعاب تعتبر كنوزا لا يجب حرمان الأجيال القادمة من رؤيتها، فيجب حمايتها وعدم العبث بها، مضيفاً أن المحافظ أصدر قرارا بمنع الصيد فى أماكن تجمع أسماك الشعور لحمايتها والحفاظ عليها.

يذكر أن هذه الورشة ينظمها معهد علوم البحار والمصايد خلال الفترة من اليوم حتى بعد غد الخميس من يناير الجارى بمركز النيل للإعلام بمدينة الغردقة، وتشمل عرض نتائج الدراسات والبحوث العلمية التى قام بها العلماء والباحثون عن بيئة ومصايد البحر الأحمر، والتى تكلفت ملايين الجنيهات، وتهدف هذه الورشة إلى التوصل لمجموعة من التوصيات العلمية والعملية لتنمية بيئة ومصايد البحر الأحمر والحفاظ عليها من التلوث باعتبارها أمن قومى.