شهد وزير السياحة، هشام زعزوع، اليوم الثلاثاء ،توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الداخلية (الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار)، والاتحاد المصري للغرف السياحية ؛ وذلك بشأن إنشاء منظومة إلكترونية للربط بين قطاع السياحة بغرفه السياحية المختلفة و بين وزارة الداخلية،حيث شارك في مراسم توقيع البروتوكول جميع رؤساء الغرف السياحية وبحضور سامي محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة.

وقد وقع البروتوكول كل من اللواء أحمد مصطفى شاهين مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار والهامي مصطفى الزيات رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية.

يأتي ذلك من منطلق إيمان وزارة السياحة و القطاع السياحي الخاص، بأن وزارة الداخلية والجهات الأمنية بالوزارة، تشارك بصفة أساسية في تنمية وصناعة السياحة في مصر، من خلال توفير الأمن لكافة مقومات صناعة السياحة ، علاوة على رغبة القطاع السياحي في إنشاء منظومة إليكترونية للربط بين قطاع السياحة بغرفه المختلفة مع أجهزة وزارة الداخلية المختصة(الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار) بما يكفل تأمين الحركة السياحية.
وقد أشار وزير السياحة، إلى أهمية هذا البروتوكول حيث يعتبر استكمالا للمنظومة التي تنتهجها وزارة السياحة في تعزيز إجراءات تأمين السائحين بالتعاون مع الجهات المختصة، كما أنه يعكس التعاون الوثيق بين وزارة السياحة و باقي أجهزة الدولة وتؤكد على الدعم الكامل للحكومة لصناعة السياحة.

وأضاف زعزوع أن الاستفادة من التطور التكنولوجي سيساهم في تحقيق سرعة الحصول على التصاريح الأمنية المطلوبة مما يحد من التدخل البشري وبالتالي من الأخطاء البشرية.

وينص البروتوكول على التزام وزارة الداخلية بإنشاء المنظومة الإلكترونية المشار إليها، في حين يلتزم الاتحاد المصري للغرف السياحية بالحصر الدقيق لمفردات الحركة السياحية والعاملين والمتعاملين مع القطاع السياحي، و سرعة الإخطار بتحركات المجموعات السياحية و الشخصيات الهامة و الأحداث مع تحقيق سرعة الحصول على التصاريح الأمنية المطلوبة.

يذكر الإشارة إلي أن البروتوكول يتضمن أن يتم إدارة كافة مراحل البروتوكول والالتزامات المنصوص عليها من خلال لجنة تضم ممثلي الطرفين وذلك لمناقشة وتحديد متطلبات التنفيذ في البرامج الإلكترونية وفق الاحتياج طبقاً للواقع العملي المستخلص من الممارسة الميدانية.