قررت نقابة أطباء الأسنان،إعلان تضامنها مع نقابة الأطباء البشريين، في دعوتها أعضائها العاملين بمستشفى المطرية التعليمي للإضراب، لحين محاكمة أمناء الشرطة المتهمين بالتعدي بالضرب والسحل على طبيب بالمستشفى.
دعت نقابة أطباء الأسنان أعضاءها العاملين بمستشفى المطرية ،فى بيان لها نشر أمس عبر موقعها الألكترونى الرسمى، لوقف العمل لحين تقديم المعتدين للمحاكمة السريعة، مشيرة في بيان أصدرته اليوم إلى أن دعوتها تأتي بتوصية من مجلس اتحاد المهن الطبية، حسب الحرية والعدالة.
 
وكان الأمين العام لأطباء مصر الدكتور إيهاب الطاهر،قد رفض التصالح مع ضباط داخلية الإنقلاب، مضيفاً أنه لابد  من إحالة أمناء الشرطة المتهمين بالتعدي إلى المحاكمة، والنقابة لن تقبل غير ذلك، ولابد من معاقبة المخطئين، مشيرًا إلى أن محامى النقابة تقدم ببلاغ للنائب العام"، مؤكدًا إحالة البلاغ لمحكمة شرق القاهرة، إلى جانب أن المستشار القانونى للنقابة يتخذ كافة الإجراءات القانونية.