تفقد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، الطريق الأوسط بمدينة شرم الشيخ والذى تقوم بتطويره الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بتكلفة تقدر بـ250 مليون جنيه من موازنة القوات المسلحة، وهو ضمن المشروع القومى للطرق والذى أمر به السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال انعقاد المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ فى مارس 2015.

وتشمل الأعمال تطوير ورفع كفاءة الطريق الأوسط من قرية الشباب والرياضة بحى النور حتى ميدان السلام بمنطقة مطار شرم الشيخ بطول 12 كم ليصبح اتجاهين بعدد "4 حارات مرورية"، بالإضافة إلى طريق خدمة بعدد "2 حارة مرورية" مع ربطه بطريقى السلام والدائرى بعدد "3 محاور عرضية" وتقاطعات حرة تشمل عدد "2 كوبرى" لنقل الحركة من الدائرى لطريق السلام والعكس، وأيضا الحركة من القرية الشبابية للدائرى والعكس.

وقد أوضح فودة أن الطريق نقلة حضارية ضخمة باعتبار الطرق شريان التنمية، وأن الطريق سيخدم على جانبية المنطقة الترفيهية والتى مخطط لها إقامة مشروعات ترفيهية ضخمة مثل مدينة ملاهى عالمية، على مساحة 20 ألف متر مربع، والجانب الآخر لاستكمال الإسكان السياحى وسكن العاملين، بالمنشآت السياحية، والاستاد الدولى الذى سيتم إنشاؤه أمام الصالة المغطاة.

كما أضاف فودة أن الطريق به ممشى للدراجات بطول 10 كم لخدمة السياحة الرياضية ومحبى ركوب الدراجات، كما أضاف أن الطريق سيكون بديلا لطريق السلام، حيث سيتم غلق الجزء المقابل لممشى خليج نعمة بطريق السلام لتحويله إلى ممشى سياحى عالمى يمنع به دخول السيارات.

كما أشار المحافظ إلى أن الطريق استكمال لخطة الدولة من تطوير الطريق ويتواكب مع ازدواج الطريق من عيون موسى حتى شرم الشيخ لخدمة التنمية والقطاع السياحى بالمدينة.

تأتى تلك الجهود فى إطار حرص المحافظ على تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بشأن المشروع القومى للطرق خاصة ما يتواجد منه على أرض المحافظة، وبما يعود بالنفع على تنشيط السياحة المستقبلية ورفاهية المواطن بجنوب سيناء.