محافظ بورسعيد

أبدى اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، استياءه الشديد من مستوى الأوضاع الموجودة بمنطقة مجمع المطاعم والعربات المتنقلة للوجبات السريعة حول ميناء الصيد والملاعب المفتوحة بحي الشرق لما تضمة من مخلفات، وشكل لايليق بالمنطقة ومظاهر مسيئة للغاية بالبيئة سواء داخل او خارج هذة المجمعات.

و قد منح المحافظ مهلة لمدة شهر، لأصحاب هذه المطاعم والكافتيريات لإزالة كافة هذه السلبيات التي تشوة المظهر الجمالي، وسوف يتم توقيع أشد العقوبات في حالة عدم الالتزام بتطوير المكان وظهورة بصورة مشرفة.

وأكد أثناء الجولة بأنه كإبن من أبناء المحافظة لن يرضي بذلك الوضع مطلقًا، مشيرًا بأن على الجميع أن يعي أن بورسعيد أمانة في أعناقنا جميعًا، وعلينا أن نبذل الكثير من أجلها، كما أكد بأن هذا الإنذار يشمل كافة المطاعم والكافتيريات في مختلف الأحياء بالمحافظة، ولن يتم السماح بوجود سلبيات تضر بصحة المواطنين وضرورة الحفاظ على نظافة البيئة في كل أرجاء المحافظة.

وكان محافظ بورسعيد استدعى أصحاب الكافتيريات والمطاعم التي قام بالمرورعليها علي امتداد شارع الكورنيش ووجه إنذار شديد اللهجة لأصحابها، كما أبدى أسفه الشديد أن تكون هذه الصورة السلبية والمشاهد غير الحضارية الموجودة في بورسعيد، وخاصة في واحدة من أهم الشوارع السياحية التي تعتبر واجهة أمام أبنائها وزوراها، وشدد المحافظ بأن هذة المهلة هي الاخيرة للجميع، ولن يسمح بعد ذلك بوجود اي مخالفات من شانها تشوة الشكل الجمالي للمحافظة.