تحل اليوم الذكرى الخامسة لموقعة الجمل التي حدثت في ميدان التحرير بعد أيام من إندلاع ثورة 25 يناير.


وعبر هاشتاج "موقعة الجمل" بموقع التدوين المصغر "تويتر"، روى المغردون ذكرياتهم عن الواقعة، كما استنكر البعض تعيين مرتضى منصور أحد المتهمين في القضية عضو بالبرلمان ورئيس للجنة حقوق الإنسان بالمجلس.


جانب من التعليقات:









وحدثت موقعة الجمل في 2 فبراير 2011، في اليوم التالي لخطاب مبارك الذي أعلن فيه اعتزامه عدم الترشح لفترة رئاسية جديدة.


فوجئ المتظاهرون في ميدان التحرير بالهجوم عليهم من قبل البلطجية وأصحاب السوابق الجنائية بالخيول والجمال حاملين العصي والأسلحة البيضاء والهراوات، وأسفرت الواقعة عن سقوط  11 قتيل وأكثر من 700 مصاب.