قال المركز المصرى للحق فى الدواء، أنه لا وجود لإصابات جماعية بالإيدز فى كفر الشيخ، مشيرا إلى أنه أجرى عدد من اللقاءات بالأطباء وأطقم التمريض وعدد من أهالى المصابين للتأكد من ملابسات هذه الإصابات وكيفيه اكتشافها، وعدد الحالات التى يتم الاشتباه حولها ومدى ما تقدمه وزاره الصحة، لافتا إلى أن إدارة مستشفى كفر الشيخ العام سحبت عينات من 356 شخص يعملون بالمستشفى، وعمل تحليل السيرولوجى (الإليزا)، وظهرت نتائج سلبيه للجميع.

وأوضح خلال بيان، أن فترة حضانة المرض طبقا لخبراء مرض الايدز تتراوح مابين 8 أسابيع إلى 24 أسبوع، وتظهر النتائج الاخيره للتاكد من عدم حمل الفيروس، وأن هناك حاله لمريضه، 24 سنه، مقيمه فى مركز الرياض بكفر الشيخ، تضمن التقرير الطبى الخاص بها، أنها دخلت إلى مستشفى كفر الشيخ العام وكانت تعانى من عدوى بالصدر وقصور فى وظائف الكلى، وتحتاج عمل جلسة غسيل كلوى طارئة كإجراء علاجى طبيعى، مضيفا:" وبعدها حدث لها مضاعفات خضعت على أثرها للتحاليل وثبت ايجابيته وإصابتها بالإيدز لها، والحاله موجودة الآن فى مستشفى حميات المحلة الكبرى، وأكد اهالى المريضه بعدم نقل دماء لها فى أى مرحلة تمت قبل اكتشاف المرض خاصة ان المرض ينتقل عن طريق الدم".

ووصف المركز الأمر بـ"الكارثة" التى وقعت فيها المستشفى، اذا يجب على مرضى الغسيل الكلوى للمرة الأولى أن يتم اخضاعهم قبل الغسيل لعددة تحاليل للتأكد من خلوه من الفيروسات الكبدية والإيدز كإجراء متبع ومتعارف طبيا، عملا بتعليمات البرنامج الوطنى للوقاية من الايدز، مضيفا:"وهذا سبب لغطا للان ولانستطيع التأكد من أن ماكينات الغسيل أدت لنقل المرض أم ان المريضه كانت تحمله ولا تعرف، وقد ثبت للمركز ان المريضه استخدمت أكثر من ماكينه للغسيل، وأنها باتت فى أربع غرف مختلفة، وأنها تعاملت مع عدد كبير من أطقم الرعاية الطبية طوال تسعه ايام.

وتابع:"تم التأكد من أن المستشفى بعد علمها قامت (بتعقيم )جميع ماكينات الغسيل بالمستشفى واتخذت بعض الاحتياطات الاخرى، علما أن هناك اكثر من 300 مريض يقومون بشكل دورى بعمل جلسات غسيل يوم بعد يوم ومسجلين فى المستشفى، ويؤكد المركز هنا أن زوج المريضة ألقت الشرطة القبض عليه، وخضع لعمل تحليل اثبت ايجابيته، وإن انكر معرفته بالاصابه بالمرض وتم نقله لمنطقه العزل، كما تأكد للمركز أن هناك حاله بنفس المستشفى كانت مسجله كحالة غسيل كلوى، وحالة بمستشفى الصدر لشاب 25 سنه ثبت ايجابيه التحاليل واصابتهما، وإن سجلت تذاكر دخولهما لازمه صدريه حاده وعمل جلسات تنفس صناعى".