أحال المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط، 39 موظفا من العاملين بالوحدات القروية ومراكز صحة الأسرة بمركز ساحل سليم، للتحقيق لعدم مراعاتهم القواعد المنظمة لسير العمل والمواعيد المقررة للحضور والانصراف.

وذلك بناءً على تقرير لجنة المتابعة الميدانية المشكلة من المحافظة والتموين والصحة والطب البيطرى والأمن الصناعى، صرح بذلك اللواء ماجد عبد الكريم سكرتير عام محافظة أسيوط.

وقال السكرتير العام، إن تعليمات مشددة من المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط صدرت لرؤساء المراكز بضرورة تفقد الوحدات القروية والصحية ومعاقبة المقصرين فى أداء عملهم ومتابعة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، وحل أى معوقات تواجههم والاطمئنان على توافر الأدوية والأمصال بالوحدات الصحية.

وأوضح مدحت حسن مدير المتابعة الميدانية بالمحافظة أنه تم إحالة 37 موظفا بالوحدة المحلية بقرية العونة للتحقيق نتيجة لتوقيعهم بكشف الحضور وغير متواجدين بمقر العمل وغير محرر لهم خط سير أو تحويل تأمين صحى وتركوا العمل بدون سند قانونى ولوحظ أيضا أن الوحدة لا يوجد بها مكتب خدمة مواطنين، بالإضافة إلى ضرورة إعداد خطة طوارئ ودفاع مدنى للوقاية من الحرائق والكوارث الطبيعية والاهتمام أيضا بنظافة المكان.

وأضاف مدحت أنه تم المرور على وحدتى صحة الأسرة بقريتى الغريب والعونة، وتبين تغيب مساعد المعمل وأمين المخزن رغم توقيعهم بدفاتر الحضور والانصراف، مشيرا إلى تشكيل لجنة سلامة وصحة مهنية لمراجعة الأمن الصناعى بهذه الوحدات.