خاطب الدكتور حلمى عبد العزيز، الأستاذ بجامعة قناة السويس، وأحد المشاركين فى لجنة تطوير مناهج العلوم والرياضيات، بالمدينة التعليمية بأكتوبر الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم، خلال افتتاح ورشة عمل التطوير، قائلا: "التعليم عندنا كله تعبان"، فرد الوزير قائلا: انتو تقولوا لما تراجعوا المناهج وتحكموا.

وفى سياق متصل اقترحت إحدى أعضاء لجنة تطوير المناهج العلوم والرياضيات، استمرار اللجنة لتطوير باقى المواد الدراسية، مؤكدة أن تطوير المناهج مهمة قومية، قائلة: لسنا فى حاجة إلى أموال تلك اللجان، متسائلة: "هل سيتم تقديم المناهج المطورة أو المعدلة بطريقة أخرى.. وأيضا كيف سيتم تطوير نظم التقويم والامتحانات؟".

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ردا على هذا الاقتراح: حاليا بندرس قرار التغيير أو التعديل وحتى الآن لم تنته اللجنة من هذا القرار حتى تقوم بمقارنة مصر وفق المناهج العالمية، مضيفا أن الدولة تعلم أن لا توجد جودة منتهية فى التعليم، مؤكدا على تواصل أفراد اللجنة لمعرفة السلسلة كاملة التى تشمل التطوير.

وأضاف الوزير أنه لا بد أن نفرق بين تطوير المناهج وتغييرها، قائلا: محتاجين تطوير وألا نتركها، هل مناهجنا كويسة وسنعلن للرأى العام على مسئولية اللجنة بعد مقارنتها بما هو موجود فى الدول التى تمت مراجعة مناهجها فى مادتى العلوم والرياضيات؟، قائلا: القضية لابد أن يكون هناك تفاهم بين أعضاء اللجان.

وأشار الوزير إلى أن مركز تطوير المناهج يقوم بمجهودات عالية إلا أنهم لم يستطيعوا بمفردهم تطوير المناهج، قائلا: "لدينا علماء بالجامعات يستطيعون تطوير العالم كله وليس مناهج فقط".