تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط، بالتنسيق مع لجنة المصالحات، ومساعى أهل الخير فى إنهاء الخصومة الثأرية وإتمام الصلح بين عائلتى "الدرنكية" و"خلاف" بقرية المطيعة ـ دائرة مركز أسيوط، فى الخصومة الثأرية رقم 2 لسنة 2013، ى فى واقعة المحضر رقم 1564 إدارى مركز أسيوط لسنة 2012، والناجم عنها مقتل "س. م. ر" ينتمى لعائلة "الدرنكية" لخلافات على أرض زراعية.

وعقدت جلسة الصلح بالسرادق المقام أمام منزل أبو ضيف بذات الناحية، بحضور اللواء عبد الباسط دنقل، مدير أمن أسيوط، واللواء مجدى القمرى مساعد وزير الداخلية، مدير فرع الأمن العام، واللواء أشرف رياض رئيس فرع الأمن العام، واللواء أسعد الذكير مدير المباحث الجنائية، والعميد صلاح مشعال، مأمور مركز أسيوط، ومحمد العجمى وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة، ولفيف من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة، والمئات من أبناء العائلتين وأهالى القرية.

وبدأت مراسم الصلح بتلاوة آيات من القرآن الكريم، وتم التوفيق والتصالح والتراضى بين الطرفين، وأقروا جميعاً بالصلح النهائى بينهما، وتعهد أفراد العائلتين على كتاب الله وأقسما على عدم العودة لذلك مرة أخرى، وعدم التعرض للآخر.