قرر اللواء طارق نصر، محافظ المنيا، إيقاف أربعة عشر طبيبا وطبيبة من العاملين بالمركز الطبى بسمالوط، عن العمل لمدة شهر مع إحالتهم إلى النيابة الإدارية للتحقيق، لما نسب إليهم من إعاقة وتعطيل العمل بالمستشفى.

أوضح دكتور نصيف حفناوى وكيل وزارة الصحة، أنه عقب نقل مستشفى سمالوط المركزى لمستشفى التكامل بقرية قلوصنا، تم الاتفاق مع الأطباء بعد أخذ موافقتهم على تشغيل الطوارئ بالمركز الطبى بمدينة سمالوط لراحة المرضى على أن يتم تحويل الحالات التى تستدعى دخول المستشفى إلى مستشفى سمالوط المركزى بقلوصنا إلا أن الأطباء العاملين بالمركز الطبى، قاموا بالإبلاغ المرضى الجماعى، مما يعد إضرابا عن العمل.

من جانبه شدد المحافظ على ضرورة تطبيق مبدأ عقاب المقصر والمتقاعس عن أداء واجبه وخاصة فيما يتعلق بصحة المواطنين، مشددا على أن لن يتوان عن محاسبة المسئول عن إعاقة العمل والإضرار بصحة المرضى وصالح المواطنين.

يذكر أنه قد صدر قرار بتطوير مستشفى سمالوط المركزى طبقا لمعايير الجودة الصحية للمرضى بالمستشفيات، مما ترتب عليه نقل الخدمة الطبية لمستشفى قلوصنا.