بسبب الأزمة المالية.. البدوي يسرح 60 إعلاميًّا من “الحياة”

في واقعة جديدة تظهر الأزمة المالية التي يعيشها إعلام رجال الأعمال، قامت شبكة قنوات الحياة المملوكة لرجل الأعمال السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، بإيقاف برنامج “الحياة الآن”، وتسريح حوالى 60 صحفيًّا وإعلاميًّا ما بين معدين ومراسلين، وفى مقدمتهم أحمد الخطيب، رئيس تحرير البرنامج.

وقامت إدارة القناة بإبلاغ الخطيب مع عدد ممن يتقاضون رواتب كبيرة باستغنائها عنهم؛ لضغط النفقات، من بينهم مقدمو برنامج “ الحياة الآن”، وكذلك الإعلامية إيمان عز الدين، مقدمة برنامج “مفتاح الحياة”، ويبذل محمود مسلم، رئيس تحرير جريدة الوطن، ورئيس تحرير برامج قناة الحياة، جهودا مكثفة لوقف تسريح العاملين معه فى القناة، إلا أنه جهوده باءت بالفشل.

وسبق أن اتخذت إدارة القناة مجموعة قرارات مماثلة، منها تخفيض عدد العاملين بالبرنامج الرئيسي “الحياة اليوم”، الذي تقدمه الإعلامية لبنى عسل، قبل أن ينضم اليها الإعلامى تامر أمين، مصطحبا معه مجموعة من العاملين فى برنامجه السابق، الذى كان يقدمه على قناة روتانا، مما أحدث موجة من الغضب داخل القناة.