أكد الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى، أنه تم الانتهاء من بعض أعمال الخطة العاجلة لحماية منطقة غرب الدلتا ومحافظتى البحيرة والاسكندرية، من مخاطر الأمطار والسيول، مشيراً أن باقى الاعمال فى الخطة مستمرة طوال عام 2016، حيث يجرى الآن طرح المناقصات لانشاء المحطات الجديدة ، وسيتم التعاقد مع الهيئة الهندسية لسرعة الانجاز.

الجدير بالذكر أن وزارة الرى نفذت الخطة العاجلة لحماية المحافظتين من الغرق بفعل التغيرات المناخية والممولة بمليار جنيه و200 مليون جنيه، من صندوق تحيا مصر لحماية زمام قدره 2 مليون و263 ألف فدان، والتى تتضمن إحلال وتجديد محطات رفع المياه من المصارف وإنشاء محطات رفع جديدة مع زيادة أعداد وحدات الرفع لمواجهة الأمطار الغزيرة والسيول، بالإضافة إلى وضع المواصفات وترتيب الأولويات، وحجم الأعمال المطلوبة، طبقا لحالتها الحرجة، وطبقا للمبالغ المتاحة ليتم طرحها وكذلك وضع برنامج زمنى مضغوط للشركات المنفذه بحد أقصى عام ونصف بحيث يتم الاستفادة من الأعمال المنفذة فى أسرع وقت ممكن.

وتتضمن أعمال حماية منطقة غرب الدلتا ، إنشاء 25 محطة صرف، و25 محطة رى، بالإضافة إلى 7 محطات خلط، بشمال غرب الدلتا، علاوة على 45 محطة رى بجنوب غرب الدلتا، ورفع كفاءة محطات الرفع وشبكات المصارف والرى بمحافظة الإسكندرية وزيادة عدد وحدات الرفع بمحطة أبيس والقلعة، وتعلية وترميم مصرف العموم وتعلية مسافة "20 " كيلو مترا للجسور وعمل أفمام وبوابات للفتحات بالجسور المغذية لحوض بحيرة مريوط وتوسيع وتعميق طرد محطة المكس وتأهيل مصرف تعمير الصحارى (1) وعمل ازدواج لتغطية المصرف بطول 1.2كم بقطر 1.5م، مع إزالة قنطرة المصب على مصرف تعمير الصحارى الرئيسى أسفل الطريق الصحراوى وتعلية جسور المصرف بطول 3 كم بالبرين.