برلماني مصري: انتقلنا من الدولة العميقة إلى دولة الإجرام

سخر محمد عماد الدين -عضو البرلمان المِصْري بالخارج- من رفع دعوى تتهم الدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين، وعدد من قيادات الجماعة بتهمة إلقاء تماسيح في النيل بزعم بث الرعب والخوف في نفوس الشعب المِصْري.

وقال عماد الدين -في مداخلة هاتفية لبرنامج "نافذة على مصر" على فضائية الحوار، مساءالاثنين-: إننا انتقلنا من مفهوم الدولة العميقة إلى الدولة العبيطة، دولة الكفتة والمليون وحدة، والإخوان هم سبب سقوط الأندلس، وأسرنا قائد الأسطول السادس، وسد النهضة كله خير على مصر، حسب الحرية والعدالة.

وأضاف أن الدعوى المذكورة مادة لإعلام الانقلاب وحلقة من مسلسل التفاهة والانحطاط لأناس ألغوا عقولهم وإعلام فقد عقله، قائلا: "كنا نسمع عن الصعيدي الذي اشترى الأوبرا الآن نرى من يحدثنا في لقاء رسمي عن صباع الكفتة الذي يسحب الإيدز من الجسم، واللواء الذي يتحدث عن الرياح التي ترد صواريخ الاحتلال الإسرائيلي، ومن يجد في سوء حالة الطرق الحل للحوادث الدامية.

وأشار إلى أنه لا يستبعد إدانة قيادات الجماعة، مؤكدا أننا أمام انقلاب مجرم يتعامل مع خصومه السياسيين بكافة أنواع الخسة والندالة والفاشية، ويقوم قضاء العسكر بهذا الدور، مؤكدًا أن القضية إحدى إبداعات العسكر في فن إلهاء الجماهير.