الفضاء – أرشيفية

أكد رئيس الهيئة القومية للاستشعار عن البعد وعلوم الفضاء الدكتور مدحت مختار أن مصر ممثلة في الهيئة قامت بدور رائد من خلال تنسيق مجموعات العمل لوضع سياسة وإستراتيجية الفضاء بأفريقيا والتي تم اعتمادها من قبل الرؤساء الأفارقة خلال مشاركتهم في الدورة الـ 28 للقمة الأفريقية التي عقدت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ووصف مختار – في تصريح له اليوم – اعتماد القمة الأفريقية لوثيقتي سياسة واستراتيجية الفضاء الأفريقية بـ “الحدث التاريخي” للقارة الأفريقية، مشيرا إلي الدور الحيوي الذي تقوم به مصر لدعم وتعزيز آليات التعاون بين دول القارة الأفريقية في مختلف المجالات، والمساهمة في إحداث نهضة حقيقية في دول القارة ترتكز على العلوم والتكنولوجيا.

وأكد أن الانتهاء من تخطيط وتنفيذ تلك الاستراتيجية بإرادة وخبرة أبنائها يثبت للعالم قدرة علماء وخبراء أفريقيا على إعداد مخططات للنهوض بها، مشيرا إلى أنه ثبت بالتجربة أن نقل تكنولوجيا الفضاء من الغرب لم يحقق أهداف وطموحات القارة.

وأضاف أننا “نؤمن بأن دور أفريقيا على المستوي الدولي في الفضاء يمكن تعظيمه حال توحيد إمكانات القارة بناء على الاستراتيجية التي تم إعدادها والمشاركة الفعلية في تنفيذها من خلال خارطة طريق تعكس طموحات وأهداف جميع الدول الأفريقية”.

وأوضح مختار أن هذا الإنجاز يعود إلي توصيات المؤتمر الوزاري لوزراء البحث العلمي والتكنولوجيا الأفارقة (الإمكوست) الذي عقد في نوفمبر 2012 بالكنغو برزافيل.. مشيرا إلي أن من أهداف ومباديء (الإمكوست) تطوير تقديم الخدمات الفضائية من خلال تحسين البنية التحتية الفضائية في أفريقيا، وبناء الكوادر البشرية وتطوير السوق الإقليمي لصناعة الفضاء بمقومات أفريقية وبما يضمن المنافسة العالمية.

وتابع أنه “من بين تلك الأهداف تبني أفريقيا نظام إدارة وحوكمة جيدا لمنظومتها الفضائية من خلال إنشاء إطار تنظيمي بما يضمن الدعم المادي لكيان الفضاء الأفريقي ويدعم تبادل المعرفة والتكامل بين الجهات والمنظمات الأفريقية المختلفة في كافة التخصصات، ويدعم توحيد المعايير بما يضمن تكامل البنية التحتية بأفريقيا وتعزيز التعاون بين دولها والمجتمع العالمي لدفع صناعة الفضاء في هذه الدول”.

ا    ش    ا