قال الدكتور إسماعيل عبد الحميد، محافظ دمياط، إن مطلع العام الجارى شهد بداية حملة مواجهة الفساد الإدارى فى جميع القطاعات الإدارية بالمحافظة من خلال توجيه لجان المتابعة التابعة لديوان عام المحافظة إلى جميع المواقع لانضباط العمل بها وتوفير الخدمة التى تليق بالمواطن الدمياطى، وشملت مصالح حكومية ومستشفيات ووحدات صحية ومدارس ووحدات محلية.

وأضاف المحافظ، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أنه تمت إحالة 650 موظفا للتحقيق فى وقائع تغيب عن العمل أو خروج بدون إذن، وتم التحقيق معهم من خلال الشئون القانونية وتوقيع الجزاء المناسب على كل حالة.

وأشار المحافظ إلى أنه تم تحويل 5 حالات إلى النيابة الإدارية للتحقيق فى مخالفات مالية وإدارية.

وأضاف أنه تمت إحالة ملف آخر خاص بالمواقف إلى النيابة العامة للتحقيق أمس فى مخالفات مالية وتلاعب فى أوراق العهد، وسيتم الإعلان عنه قريبا.