قالت وزارة السياحة، إن الزيارة التى يقوم بها الأمير هنريك زوج ملكة الدنمارك إلى مصر تسهم بشكل فاعل فى تحسين الصورة الذهنية، مؤكدة أن زيارة المشاهير والشخصيات العامة يتم تعظيم الاستفادة منها واستغلالها فى الترويج السياحى وعكس الصورة الحقيقية لمجريات الأمور فى مصر.

وأشارت الوزارة فى بيان لها، أن زيارة الأمير هنريك لمصر ودية من الدرجة الأولى وبدعوة سياحية خاصة من أحد أصدقائه حيث اعتاد الأمير زيارة مصر فى هذا التوقيت لقضاء إجازة خاصة، لافتة إلى أن الزيارة تعكس حرص شخصيات بمكانة الأمير هنريك على قضاء إجازتهم الشخصية فى مختلف المدن المصرية والتأكيد على أمن وأمان المقاصد السياحية المصرية والذى يعكسه تفضيل أعضاء العائلة المالكة الدنماركية بقضاء إجازتهم فى مصر.

كان الأمير هنريك قد زار المتحف المصرى فى جولة إرشادية متخصصة كما قام بجولة بمنطقة حى الحسين والأزهر وقصر البارون ومنطقة مصر القديمة وقام برحلة نيلية فى القاهرة، كما زار أهرامات الجيزة وأبوالهول ومنطقة البانوراما الأثرية.

يذكر أن زيارة الأمير الدنماركى تمتد فى الفترة من 20 يناير إلى 13 من فبراير الجارى، وأن الزيارة تتضمن أيضا مدن شرم الشيخ والإسكندرية والفيوم وأسوان والإسماعيلية.