قالت عزة إبراهيم دويدار، وكيل وزارة السياحة بالإسكندرية، إن المواقف السياسية بين الحكومات لا تؤثر على الدول التى تربطها الكثير من العلاقات الأسرية والعائلية والتراثية مثل مصر والسودان، والحكومات تتعامل مع حل القضايا الشائكة بين الدولتين بحرص على علاقات الشعبين.

وقالت عزة دويدار، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" على هامش مشاركتها باحتفالية القنصلية السودانية بعيدها الوطنى، إن احتفال السودان بالإسكندرية بالفرقة الشعبية للفنون السودانية له أكبر الأثر فى نفوس جميع الحضور وممثلى الدول العربية والأجنبية، باعتبار الفن هو المنارة ووسيلة التواصل بين الشعب لأن الجميع يفهمها حتى لو اختلفت لغاتهم.

وقالت عزة إن محافظة الإسكندرية هى العاصمة الثانية لمصر، وتتميز بوجود تمثيل للسفارات بها بما يعطى فرصة لها للقيام بالدور الذى تقوم به الوزارة فى القاهرة، بالإضافة إلى سهولة العمل والتواصل مع القناصل الذين يتميزوا بحبهم المحافظة ولهم دور إيجابى تجاهها.

وقالت وكيل وزارة السياحة بالإسكندرية إن الوزارة أطلقت مبادرة مصر فى قلوبنا حتى شهر أبريل، وخفضت معظم أسعار الفنادق والأماكن السياحية فى كل محافظات مصر مثل الأقصر وأسوان والغردقة وجنوب سيناء، حيث تتوافر الإقامات بأسعار رمزية بحد التكلفة، وذلك بغرض تعويض الأزمات التى مرت بها، وفى نفس الوقت تشجيع السياحة الداخلية.

وقالت عزة إن نسبة الإشغالات فى الفنادق جيدة ولا تتعلق السياحة فى الإسكندرية بالصيف فقط، قائلة "لم تعد الإسكندرية موقعا للسياحة المصيفية فقط بل الثقافية أيضا، ومرتبطة بالمؤتمرات التى تؤثر على نسبة الإشغالات، مشيرة إلى عدد من المؤتمرات الدولية التى شهدتها الإسكندرية الأيام الأخيرة، منها مؤتمر التعليم العرب الذى قام برفع نسبة الإشغال، وكذلك منتدى الشباب العربى، بالإضافة إلى مؤتمر البترول فى مايو الذى يشغل الفنادق بنسبة 100%.