قالت كارولين الكوك، القنصل العام البريطانى بالإسكندرية، إن المناخ الاستثمارى فى مصر الآن أصبح جيدا لإقامة مشروعات مشتركة بين البلدين، وبالتحديد فى الإسكندرية، والتى تحتوى على فرص كثيرة للعمل بها.

وأضافت كارولين، على هامش مشاركتها فى احتفالية القنصلية السودانية بعيد استقلالها، أن هناك تعاونا متبادلا بين مصر وبريطانيا فى مجال التعليم، حيث تقوم سنويا بإرسال 100 طالب من محافظات مصر من بينهم 15 طالبا سكندريا للدراسة فى بريطانيا، ويتم اختيارهم بعد عمل "إنترفيو" معهم ومدى اهتماماتهم بالتخصصات المطلوبة، وموافقتهم للشروط، بالإضافة إلى شرط موافقة الجامعة التابعة لهم على السفر.

وقالت كارولين: نأمل فى الفترة المقبلة على عمل برامج خاصة للمرأة والطفل بالإسكندرية، وننتظر الأفكار الجديدة لتنفيذ ذلك.