مصدر قضائي: السحيمي برر تصرفه بسوء التفاهم ووفاة والده.. والزند يرد: أتعامل مع شباب القضاة كأبنائي

كشف مصدر قضائي رفيع عن تفاصيل لقاء المستشار أحمد الزند وزير العدل، بالقاضي المستقيل محمد السحيمي، بمقر ديوان وزارة العدل مساء اليوم، ومعه والدته وزوجته.

وذكر المصدر أن «السحيمي» في بداية اللقاء أبدى اعتذاره لـ«الزند» وأبدت والدته أيضا الاعتذار.

وبرر «السحيمي» ما بدر منه خلال الأيام الماضية ضد «الزند» بـ«الضغوط النفسية» التي مر بها خلال الفترة الأخيرة من توتر في العمل وسوء حالته النفسية بعد وفاة والده المستشار عبدالمنعم السحيمي، وأنه تصور أن الوزير هو السبب في نقله للعمل بقنا ووقف ترقيته.

وأضاف المصدر أن اللقاء استمر ساعة وأن الوزير قال للسحيمي إنه ليس على خلاف معه، وأنه يتعامل مع شباب القضاة كأنهم أبنائه.

وذكر الزند أن «التفتيش القضائي يباشر عمله في التحقيقات مع السحيمي، وما ينتهي اليه في التحقيقات هو ما سينفذ، ﻷن التفتيش يعمل وفق ضوابط ولا علاقة للوزير به ولا يتدخل في عمله».

وعن الاستقالة، قال المصدر إن «الزند» أبلغ «السحيمي» بأن اﻻستقالة لم تصله ولم يتسلمها، فرد عليه السحيمي بأنه قدمها لمجلس القضاء الأعلى، فرد الزند بأنها لم تصله من المجلس، وهو وشأنه إذا أراد سحبها من عدمه.