أعلن المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أنَّ هناك تنسيقات مع الجانب التشيكي ممثلاً في وزير خارجيته "لوبومير زاوراليك"، لبحث آخر المستجدات للوضع في الأراضي الليبية، ودعم الجهود لتشكيل حكومة الوفاق الوطني.

 

وأضاف "أبو زيد" في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، أنَّ الوزيران المصري والتشيكي، أكدا على سبل دفع العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، لاسيما فى المجال الاقتصادى والانتقال من مرحلة عقد صفقات جديدة للتبادل التجارى إلى مرحلة التصنيع المشترك والتعاون في المجال التكنولوجى والصناعى، إضافة إلى التعاون فى مجال التعليم والمنح الدراسية والدريب المهنى.
 

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية أن مباحثات الوزيرين تطرقت إلي الجانب الثقافي في العلاقات الثنائية، وسبل تعزيزها من خلال تفعيل البرنامج التنفيذى الموّقع بين الجانبين للأعوام 2014 إلى 2017، وتشجيع التعاون في مجال المنح الدراسية باعتبار مصر الدولة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تقوم جامعاتها بتدريس اللغة التشيكية، بالإضافة إلى التنسيق المشترك لإقامة احتفالية بمناسبة مرور ستين عاماً على التعاون بين مصر والمعهد التشيكي للمصريات، والمقرر عقدها ببراج في عام 2018.


وكان الوزير التشيكي قد قام بزيارة إلي القاهرة خلال الفترة من  30 يناير 2016 إلى 1 فبراير 2016 على رأس وفد رفيع المستوى ضم نائب وزير الدفاع التشيكي وبعض المسئولين الحكوميين ووفد من القطاع الخاص التشيكى ضم 30 رجل أعمال.وشملت الزيارة أيضا لقاءات مع وزراء التجارة والصناعة، والإنتاج الحربي، والآثار، فضلاً عن كبار المسئولين بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.