طالب اللواء سيد الحبال مدير أمن شمال سيناء، الأئمة والمشايخ ورجال الوعظ بشمال سيناء، بتعليم الأطفال والشباب صحيح الدين الإسلامي ووسطيته، وذلك حتى لا يكونوا عرضة للتطرف.

وقال مدير أمن شمال سيناء – خلال لقائه اليوم الاثنين – بأئمة مديرية أوقاف شمال سيناء وعلماء الأزهر الشريف ورجال الوعظ والذي عقد في المدينة الشبابية الدولية بالعريش، بحضور كل من اللواء علي أبو زيد مساعد وزير الداخلية لمنطقة القناة وسيناء، والدكتور أمين عبد الواجد أمين وكيل وزارة الأوقاف بشمال سيناء، وأحمد موسى رئيس الإدارة المركزية للمنطقة الأزهرية بشمال سيناء – “أبنائنا وشبابنا أمانة في أيدينا، ويجب تعليمهم صحيح الدين وعدم تركهم عرضة للأفكار المتطرفة”.

من جانبه، أكد وكيل وزارة الأوقاف بشمال سيناء، أن مصر هي دولة تعني بأمر الإسلام ونشر الوسطية والمفاهيم الصحيحة للدين الإسلامي، مشيرا إلى أنه لا توجد دولة في العالم إلا وفيها مبعوثين من الأوقاف والأزهر الشريف، مضيفا أن الأزهر الشريف حث طوال مراحله التعليمية والتي امتدت لألف عام عل سماحة الدين ووسطية الإسلام.