علق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على أزمة ألتراس أهلاوي اليوم قائلا: «أنا لدي أولاد ولا أضيق بهم، فكيف أضيق بأبناء مصر؟».

وأضاف «السيسي» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «القاهرة اليوم»، المذاع على قناة «اليوم»، الاثنين: «المشكلة من جانبنا نحن، حيث أننا لم نتواصل بشكل كافي مع الشباب حتى الآن، ولم نتوصل للآلية التي تمكننا من ذلك بعد، ولكن ثقوا أننا سنجد هذه الآلية».

وأبدى الرئيس استعداده للتواصل مع مشجعي «ألتراس أهلاوي»، قائلا: «أنا مستعد لمقابلة ممثلين عنهم، ليس للحوار فقط، بل وإشراكهم في حقائق الأمور وما حدث، خاصة في مذبحة استاد بورسعيد منذ أربعة سنوات.. مفيش مشكلة نقعد معاهم ونقولهم إيه اللي حصل وبيحصل».

وأوضح «السيسي» أن الأحداث والكوارث الكبرى التي تحدث، ويشترك فيها جماهير كبيرة، مثل استاد بورسعيد وماسبيرو، وغيرها، يكون من الصعب التوصل فيها إلى حقيقة نهائية، متابعًا: «الحقيقة غالبًا تصبح تائهة في مثل هذه الأحداث».

يذكر أن أعضاء من أولتراس أهلاوي قد هتفوا ضد الجيش والشرطة، وقاموا بسب عدد من قيادات القوات المسلحة والدولة، خلال تواجدهم في استاد «مختار التتش» بالنادي الأهلي، لإحياء ذكرى مذبحة بورسعيد الرابعة.