علق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على بعض ما تردد عن شعوره بالضيق نتيجة الرسوم التي نشرها رسام الكاريكاتير إسلام جاويش، قائلا: "والله العظيم ما زعلان منه ولا من أي حد في مصر".

وأضاف هاتفيًا لبرنامج "القاهرة اليوم"، المذاع على قناة "اليوم"، الاثنين: "لا يضيق صدري بأي أحد على الإطلاق، فأنا قبلت أن أتولى هذه المسؤولية ويجب أن أكون متحملا لكافة تبعاتها ونتائجها".

وأكد "السيسي" أن تعامل المجتمع مع قضية "جاويش" او مع غيرها أمر طبيعي نتيجة عدم الاستقرار الذي شهدته البلاد منذ 5 سنوات، قائلا: "نحن لم نستقر أو ننضبط أو نهدأ أو نلتزم بعد، وأمامنا وقت حتى ينصلح الحال".

يُذكر أن قوات الأمن قد ألقت القبض على رسام الكاريكاتير إسلام جاويش، بعد نشره رسوم ساخرة من بعض المسؤولين، حيث أكد اللواء أبو بكر عبد الكريم، مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام، في تصريحات تليفزيونية، أن القبض على "جاويش" جاء بسبب إدارته لموقع بدون ترخيص.