مفاجأة وبالصور.. الجيش ينزل فى الشوارع والميادين للمطالبة باسقاط الشعب


أثارات الألعاب الأمنية الأخيرة سخرية المصريين خاصًة رواد مواقع التواصل الاجتماعى الذين رأو مبالغة كبيرة فى انتشار صور كثيرة يتداولها مؤيدى الانقلاب بنزول الدبابات والمدرعات إلى الشوارع والتى لم نرها فى 25 يناير 2011، متسائلين حتى لو كان رعبكم أكبر من المشهد لماذا هذه التعبئة التى لن يفعلها "السيسى" مع إسرائيل.

الصور التى تم تداولها عبر الصحف والمواقع الموالية للانقلاب تصور المشهد فى ميدان التحرير وهى تواجد مئات الدبابات والمدرعات التى ستنتشر على طول شارع رمسيس انتهائًا بميدان التحرير مركز الثورة المصرية وشرارة انطلاقها.

وقام بعض رواد مواقع التواصل بتداول الصور والحديث على أن الجيش يستعد لأكبر تظاهرة فى تاريخة للمطالبة باسقاط الشعب المصرى الذى يظل شوكة فى حلقة ومركز يقلق مضجعة.

جدير بالذكر أن أمن الانقلاب انتشر بكثافة خلال الأيام الماضية فى كل شوارع وميادين مصر خوفًا من الحراك الثورى المنتظر غدًا فى الذكرى الخامسة من ثورة الخامس والعشرين من يناير، وتم تداول صور لانتشار القوات المسلحة بمعداته الثقيلة فى ميدان التحرير والتى ثبت أنه لا توجد شئ هناك لكن لم يتم التأكد من اتجاه شارع رمسيس كما توضح الصور التى من المرجح ان تكون أرشيفية.