غادر وزير الخارجية سامح شكري، القاهرة مساء الاثنين، متوجها إلى العاصمة الإيطالية روما، في مستهل جولة أوروبية تشمل لندن أيضا.

وقال «شكري»، في تصريحات له قبيل مغادرته مطار القاهرة، إن زيارته إلى روما تأتي في إطار المشاركة في الائتلاف المصغر ضد تنظيم داعش، الذي يناقش الجهود الدولية لمحاربة التنظيم.

وأضاف أن زيارته إلى لندن تأتي في إطار مشاركته في قمة الدعم الإنساني لسوريا، والتي يجتمع خلالها رؤساء دول وحكومات ووزراء من جميع أنحاء العالم في لندن، في الرابع من فبراير الجاري، بهدف حشد مزيد من الدعم المالي وتنفيذ التعهدات السابقة للدول من أجل مواجهة الأزمات الإنسانية التي تسببت بها الحرب في سوريا.