هزليات لا متناهية تخرج من برلمان العسكر الفاقد للشرعية، فبعد بث الجلسات ورؤية المصريين للأشخاص الذين يزعمون كذبًا أنهم يمثلونهم سادت حالة بين الغضب والسخرية الشديدة من هذه العقول التى لا تدرك حتى "كيف تبصم"، فمن الموافقة المبدائية على كل قوانين السيسى دون مراجعة، إلى إهانة الرئيس الصينى بسبب هزلياتهم المعهودة؟.

النائب عن دائرة كرداسة والمعروف بتصريحاتة الغريبة سعيد حساسين، خرج عبر الفضائيات محتفيًا بزيارة الرئيس الصينى للمجلس والذى وصفها بإن لا أحد نقل حديثة الهام عن مصر الحالية، التى تشهد جميع أنواع الفشل لكنه حاول تصويرة كعادة داعمى الانقلاب بإنه نجاح لم يشهدة العالم.

وقال حساسين،  أن الرئيس الصينى احتفى بالبرلمان أثناء زيارتة الخميس الماضى وأنا كنت من ضمن الوفد الذى تشرف باستقبالة مضيفًا، أن الصين تحتاج لمصر، ومع إن حديثة هذا ليس مفهوم بالمرة إلا أنه لخص حوارة فى تلك الجملة التى أثارت السخرية وكشفت مزيدًا من الأمور عن العقول التى توافق على قوانين "السيسى".

وتابع حساسين، فى حوار ببرنامج حصرى مع ممتاز والذى يقدمة رجل مبارك الأسبق والحالى، ممتاز القط : "كنت من ضمن الوفد الذي التقى الرئيس الصينىي وهو رجل بسيط جدا وأشاد بمصر، حيث قال إن الشمس تشرق على العالم من مصر".

وتابع:"الرجل بيعشق الحضارة المصرية وبيقول أنتم عندكم الحضارة الفرعونية وإحنا عندنا سور الصين..تخيل رئيس أكبر دولة في العالم بيتمسح فيك بالبلدي"، موضحا أن الرئيس الصيني وجه الدعوة لجميع أعضاء المجلس لزيارة الصين، وقال: "أنا محتاج مصر لأنها بوابتي الاقتصادية".

وتناولت المواقع الإخبارية المؤيدة للانقلاب وغيرها الفيديو وانهالت عليه بالسخرية حتى أن بعض كتاب تلك المواقع والصحف يحضرون حاليًا مقالات ترد على تلك المزاعم التى وصفوها بإنها احراج لمصر لرئيس أكبر امبراطورية اقتصادية فى العالم.