أعلن الدكتور حلمي النمنم وزير الثقافة، تشكيل لجنة فنية متخصصة لبحث سبل دعم المجتمع الثقافي ودعم الحركة الثقافية والتراث بمحافظة بورسعيد.

 

قال النمنم خلال تفقده واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، "مجمع بورسعيد الثقافي" بشارع عاطف السادات، أن هناك خطة لإحياء النشاط الثقافي وإبراز دور بورسعيد التاريخي ونشر تراثها بهدف الرواج السياحي للمحافظة .

 

وقدم المحافظ شرحًا تفصيليًا حول الإمكانات التي يتمتع بها مجمع بورسعيد الثقافي ـ تحت الإنشاء ـ ليكون منارة للتثقيف والتنوير ومركز دولي للموتمرات، وهو الذي يضم مسرحًا مجهزًا بأحدث التقنيات والنظم ويسع 1250 مشاهد مزود بأحدث الأجهزة الصوتية والمرئية وجميعها تم ربطهم بشبكة إنترنت موحدة. 

وأكد الغضبان أن المجمع الثقافي سوف يحدث نقلة كبري وإضافة قوية للمنظومة الثقافية والسياحية بالمحافظة لما يضمه من مميزات وإمكانيات تؤهله لذلك كما يحتوي المركز علي عدد قاعتي سينما تسع الواحدة منها 250 مشاهد بالإضافة إلي قاعة متعددة الاغراض تستوعب 450 كرسي وكافتيريا تستوعب 400 شخص بالإضافة إلي مجمع شامل للمطابخ مزود بأحدث المعدات لخدمة جميع القاعات المتواجدة بداخل المركز وأكثر من جراج أسفل المركز بمسطح المبني.

وتفقد النمنم والغضبان متحف النصر للفن الحديث بقاعة المعارض أسفل النصب التذكاري للجندي المجهول بميدان المسلة، وأشاد النمنم بالمعروضات الموجودة بالمتحف، كما تفقدا "حديقة التاريخ" ثم اختتمت الزيارة بتفقد قصر ثقافة بورسعيد وشهد العديد من الفقرات الفنية التي قدمتها فرق القصر.